المصادر المفتوحة

المصدر المفتوح يعني أنه يمكنك الحصول على شفرة المصدر للبرامج التي تستخدمها. بهذه الطريقة ينتقل التحكم من الشركة المصنعة للبرنامج إلى العميل، مع الحفاظ على حق الشركة . بهذه الطريقة يصبح للعميل الحرية التامة للتحكم بالبرنامج و الإطلاع على الشفرة و أيضاً امكانية التعديل عليها أو حتى اعادة بيع الشيفرة بعد التطوير عليها. بهذه الطريقة يتم حماية العميل (المستهلك) من خطر عدم التزام الشركات بالدعم أو حتى توقف الشركه عن دعم البرامج كما هو الحال في البرامج المغلقة المصدر.

نظرة عامة:
المصدر المفتوح يعني أنه يمكنك الحصول على شفرة مصدر البرنامج. بهذه الطريقة يتم نقل عملية التحكم من الشركة المصنعة إلى العميل. بحيث يستطيع العميل التعديل على البرنامج بما يتناسب مع حاجتة مع الحفاظ على حق الشركة المصنعة للبرنامج. هذه الطريقة تمكن العميل من الإطلاع على شفرة البرنامج و التأكيد من جودة نوعية البرنامج. مما يشكل حماية للعميل من خطر إيقاف الدعم من الشركة المصنعة او حتى توقف الإستمرار في إنتاج ذلك البرنامج. و هذا يحصل كثيراً حيث تجد ان الشركات تجبر عملائها على تغيير او الترقية الإجبارية لأنه لن تدعم تلك النسخ من البرنامج، وذلك لأهداف استراتيجية أو مادية للشركة. لذلك البرامج مفتوحة المصدر تعتبر طريق آمن يستطيع العميل حفظ حقوقه دون المخاطرة مع البرامج مغلقة المصدر و الإعتماد الكلي على الشركة المصنعة.

Open Source

في النقيض، البرامج مغلقة المصدر تكون تحت تحكم الشركات المصنعة، بحيث تتحكم في جميع ما تقدمه تلك البرامج. و في حال اغلقت الشركة أو أوقفت الدعم للبرنامج، فإن العميل سيواجه مشاكل عدة مما يضطره إلى الإنتقال إلى برنامج أخر مما يشكل عبئاً على العميل من الناحية المالية و التنظيمية.

لقد أثبتت برامج المصادر المفتوحة عملها في أنظمة المؤسسات الكبيرة دون أية مشاكل تذكر. كما يمكنك معرفة المزيد الراوبط أدناه: